قال محمد سالم ولد سالك القيادي البارز في جبهة البوليساريو، يوم أمس الأربعاء خلال مؤتمر صحافي عقده بالعاصمة الجزائرية، إنه لن يكون هناك "سلام ولا استقرار" بدون "استفتاء حول حق تقرير المصير في الصحراء".

وأَضاف "السالك" الذي يشغل منصب ما يعرف "بوزير الخارجية" في "حكومة" البوليساريو "لسنا مغاربة ونرفض أن نصبح مغاربة".

وادعى المتحدث ذاته أن المغرب يعرف جيدا أنه في حال أجري استفتاء، فإن ما وصفه بـ"الشعب الصحراوي سيختار الاستقلال".

17/03/2016