جمعية أسرى البوليساريو تنظم وقفة احتجاجية أمام الأمم المتحدة و المجلس الوطني لحقوق الانسان

تنظم تنسيقية عائلات المختفين و الأسرى المغاربة في سجون البوليساريو وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة و المجلس الوطني لحقوق الانسان في الرباط .
الهدف من هذه الوقفة هو التنديد و فضح انتهاكات حقوق الانسان الجسيمة التي تعرض لها مدنيون و عسكريون أسرى على التراب الجزائري ستوجه خلالها رسالتين الى رئيس المجلس الوطني رشيد اليزمي و الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون .
و حسب ميلود خليل رئيس التنسيقية فهذه الوقفة تهدف الى تعريف الرأي العام الدولي بالانتهاكات الجسيمة التي شهدتها المخيمات ليس في حق أسرى حرب تكفل حقوقهم اتفاقية جنيف بل و مست أيضا مدنيين .
تجدر الاشارة الى أن أسرى المغاربة عند البوليساريو خلال حرب الصحراء المغربية تعرضوا لشتى أنواع الفضاعات و الانتهاكات بدءا بانكار وجودهم و تعرضهم للقتل و السخرة و التعذيب بل و حتى التبرع القسري بالدم و الأعضاء و لم يتم كشف هذه الفضاعات حتى سنة 2003 اثر زيارة قامت بها دانييلا ميتران زوجة الرئيس الفرنسي الأسبق و صاحبة جمعية France Libertés واكتشفت خلالها صدفة وجود أسرى مغاربة في سجون و أقبية تحت الأرض .
و لم يكن الأسرى المغاربة من العسكريين فقط بل و حتى من المدنيين ك18 مواطنا أعزلا اختطفوا في طاطا سنة 1978 أو المختطفين من طانطان سنة 1981 .

20/11/2014