قررت جمعية الصداقة المغربية الإيرلندية، مقاطعة احتفالات ايرلندا بعيد القديس باتريك، والتي تنطلق اليوم، احتجاجا على استقبال زعيم جبهة البوليزاريو محمد عبدالعزيز.

وأعربت الجمعية التي تضم أعضاء الجالية المغربية بهذا البلد الأوروبي، في رسالة إلى رئيس بلدية اينيس، عن استغرابها الشديد للإستقبال الذي خص به الرئيس الإيرلندي، مايك دي هيكنس، زعيم جبهة البوليزاريو، بالعاصمة دبلن في 24 اكتوبر الماضي. 

 

وأشارت الرسالة إلى أن الجالية المغربية بإيرلندا، تفاجأت بقبول حكومة "محترمة" كحكومة ايرلندا، وضع يدها في يد زعيم منظمة مثل البوليزاريو دون إعارة أدنى اهتمام للمشاعر الوطنية للمغاربة.

 

18/03/2013