جنوب أفريقيا تصف قبول المملكة المغربية بالإتحاد الأفريقي و برلمان عموم أفريقيا بالخطأ.

لازالت جنوب أفريقيا لم تستوعب بعد صدمة إخفاقها في عرقلة المملكة من العودة للمنظمة الأفريقية ، فخلال أشغال الدورة العادية الخامسة لبرلمان عموم إفريقيا ، التي احتضنتها جنوب أفريقيا خلال الفترة الممتدة من 6 أكتوبر إلى 20 أكتوبر 2017 ، أعرب نائب رئيسها ( جنوب افريقيا ) "فلويد شيفامبو " عن أسفه إزاء قرار الموافقة رسميا على عضوية المغرب فى برلمان عموم افريقيا. كما قال بأن إعادة دخول المغرب إلى الاتحاد الافريقى بعد حوالى ثلاثين عاما من الغياب سوف يقسم الهيئة القارية .

و ختم مداخلته بالقول " إننا نشعر بالحزن بسبب الموافقة على عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي وبرلمان عموم أفريقيا " واصفا إياها "بالخطأ " لأن المغرب تعومل معه على أنه بلد " شرعي " في حين أنه بلد " مستعمر " " دائماً حسب تصريح المسؤول الجنوب الأفريقي .

و لقد استغلت كل من الجزائر و جنوب أفريقيا خلال السنين الماضية غياب المملكة عن الإتحاد الأفريقي من أجل تمرير أجندتهما بكل سهولة ، لكن مع عودة المملكة لحضنها الأفريقي و إتساع لائحة حلفائها أصبحت تسترجع دورها شيئاً فشيئاً بهدف التصدي لكل مناورات خصوم الوحدة الترابية للمملكة . 

#اش_واقع