دكرت العديد من المنابر الاعلامية أن مجموعة من السيناتورات الأمريكيين وجهت رسالة شديدة اللهجة إلى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، تحذر فيها من تبعات التوجه الأمريكي نحو توسيع مهام بعثة المينورسو في الصحراء لتشمل المجال الحقوقي. وأفادت نفس المصادر بأن أصحاب الرسالة، التي وقعت أمس الأربعاء (17 أبريل)، هم من السناتورات المعروفين بـ”ثقلهم” في واشنطن، في مقدمتهم السيناتور جون ماكاين. وحسب أصحاب الرسالة، فقد كان يفترض في واشنطن، قبل أن تقرر في مقترحها القاضي بتوسيع صلاحيات المينورسو، التشاور مع المغرب، باعتباره أحد حلفائها الاستراتيين، داعين إلى مراجعة هذا التوجه تفاديا لانعكاساته السلبية على المغرب.

18/04/2013