حادثة سير مميتة وقعت في الطريق الرئيسة رقم واحد الرابطة بين طانطان والعيون خلفت 33 قتيلا و10 جرحى 4 منهم في حالة خطيرة

  وقعت حادثة سير مميتة صباح يومه الجمعة حوالي الساعة التاسعة صباحا على اثر اصطدام حافلة لنقل المسافرين (ستيام) مع شاحنة لنقل البضائع فارغة على بعد 48 من طانطان في اتجاه مدينة العيون في المجال الترابي للجماعة القروية الشبيكة كانا يسيران في اتجاه معاكس.حيث شب حريق في الشاحنة والحافلة اللذين تفحما عن آخرهما كما عاينا ذلك في عين المكان .

الحادثة خلفت 33 قتيلا و10 جرحى 4 منهم في حالة خطيرة ،حالتان يتم العناية بهما بالمستشفى الحسن الثاني بطانطان .بينما تم نقل واحدة إلى بكلميم والثانية ستنقل إلى الرباط عبر الطائرة الصحية القادمة من العيون فيما غادر المستشفى 6 مصابين حالتهم خفيفة.فيما تم نقل الجثث إلى مستودع الاموات وقد انتقلت السلطات الإقليمية مرفوقة بوحدات من الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان للقيام بعملية الإنقاذ وحسب معاينتنا للحادثة فإن حافلة النقل والشاحنة تفحمتا عن آخرهما

وللاشارة فإن الحافلة كان متنها وفد رياضي يتكون من مجموعة من الاطفال والشباب عائد من المشاركة في بطولة رياضية أجريت بمدينة بوزنيقة

مما يتطلب التعجيل بإصلاح وإعادة تهيئة الطريق الوطنية الرابطة بين إقليم طانطان وإقليم العيون من جهة وإقليم كلميم من جهة ثانية. وقد سبق لوزير التجهيز أثناء زيارته لطانطان أن وعد المنتخبين المجتمع المدني بالعمل على توسيع وإصلاح الطريق  هذه الطريق في اقرب الآجال والتي تخلف عدد من الحوادث المميتة. 

 

10/04/2015

التعليقات (1)

  • anon
    سعيد (لم يتم التحقق)

    الله يرحمهم

    أبريل 14, 2015