حركة حماس ترد على صحيفة جزائرية وتنفي وجود أي لجنة للتضامن مع البوليساريو في غزة

نشرت يومية "الخبر" الجزائرية عبر طبعتها الرقمية خبرا يتحدث عن تأسيس لجنة فلسطينية للتضامن مع ما أسمته "الشعب الصحراوي" في قطاع غزة، مضيفة أن هذه اللجنة تأسست رسميا في 20 شتنبر الماضي، وتضم 18 شخصية منهم 9 فلسطينيون من النشطاء السياسيين والإعلاميين، غير أن حركة المقاومة الاسلامية حماس التي تسيطر على قطاع غزة، نفت الخبر على لسان القيادي البارز بها صلاح البردويل.

وقال البردويل في تصريحات خص بها موقع وكالة "قدس بريس أنترناسيونال للأنباء"، "نحن ننأى بأنفسنا وبمقاومتنا عن أي خلافات عربية ـ عربية، احترامنا للأطراف العربية ولأنفسنا لا يسمح لنا بذلك، وليس لدينا متسع من الوقت لمثل هذا".

وأضاف: "لا نسمح ولا يوجد لدينا في غزة أي توجه من هذا القبيل، ولا توجد لدينا أي جمعيات أو لجان بهذا الاسم، هذا هراء وغير موجود إطلاقا".

وتابع: "احترامنا للجزائر والمغرب ولكل شعوب المنطقة العربية والإسلامية كبير، في دعمهم وإسنادهم لقضيتنا"، على حد تعبيره.   

وكانت الصحيفة الجزائرية قد نشرت بيانا قالت إنه صادر عن الاجتماع التأسيسي لهذه اللجنة يكشف عن أهدافها، وهي "التضامن مع الشعب الصحراوي والتعريف بالقضية الصحراوية في الساحة الفلسطينية أولا والعربية ثانيا وفي المحافل الدولية والعربية، والتعاون الإيجابي مع مختلف اللجان التضامنية في العالم مع القضية الصحراوية".

وأضافت الصحيفة الجزائرية أن هذه اللجنة تعهدت بإيصال ما وصفته بـ"معاناة اللاجئين الصحراويين بتندوف للعالم من أجل التقليل من معاناتهم ومساعدتهم ماديا وسياسيا".