طالب "حزب المواطنون" الإسباني، الذي يتزعمه ألبير ريبيرا، الحكومة الإسبانية بـ"الإسراع في إيجاد حل عادل ونهائي لنزاع الصحراء، عبر إجراء استفتاء تقرير مصير الصحراويين"، داعيا مدريد إلى "استغلال تواجدها كعضو غير دائم بمجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة، وكذا تحمل مسؤوليتها التاريخية مع الشعب الصحراوي، عبر الدفاع عن طرحه من داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي والملتقيات الدولية".

 

وزاد التنظيم ضمن بيان، نقلت مضامينه صحيفة "Ecodiario" الإسبانية، أنه "من الواجب الاعتراف بجبهة البوليساريو كممثل شرعي للشعب الصحراوي، عبر إعطاء الطابع الدبلوماسي لبعثات هذا التنظيم داخل التراب الإسباني"، مطالبا المملكة المغربية بـ"الكف عن اضطهاد الصحراويين الذين يكافحون ضد الاحتلال غير الشرعي للصحراء، مع ضرورة إطلاق سراح المعتقلين السياسيين"، وفق صياغة الوثيقة.

15/04/2016