حسب تقرير الخارجية الأمريكية. لجنة العيون لحقوق الإنسان قناة التواصل التي يعبر من خلالها الصحراويين عن مظالمهم

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي حول ممارسات حقوق الإنسان في العالم لسنة 2014 ، والذي شمل الصحراء للمرة الثالثة على التوالي و هذا التقرير يتم إصداره بتكليف من الكونغرس الأمريكي منذ سنة 1977 . و أبرز تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان بالعالم برسم سنة 2014 جهود اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالعيون – السمارة و نوه التقرير بدور اللجنة واصفاً إياها بقناة التواصل التي يعبر من خلالها المواطنون الصحراويين عن مظالمهم . و ذكر إسم اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالعيون – السمارة في تقرير الخارجية الامريكية قرابة 34 مرة خلافاً لإسم المغرب 9 مرات و جبهة البوليساريو 7 مرات و هو ما يعطي الإنطباع على أن دوائر القرار الأمريكي تولي أهمية كبرى لعمل اللجنة و لمجهوداتها و هذا الأمر يؤكد أن تقارير اللجنة الجهوية أصبحت تعتمد دولياً لصدقيتها و لمهنيتها . و ذكر تقرير الخارجية الامريكية بالملفات و القضايا التي تشرف عليها اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالعيون – السمارة و من ضمنها العمل على تمكين ضحايا الانتهاكات من التعويضات و المستحقات التي نصت عليها توصيات هيئة الانصاف و المصالحة و كذلك تقديم المساعدات و التدريب المهني و التغطية الصحية لضحايا سنوات 70 و 80 خلال سنة 2014 . و لم يفت التقرير أن يشير إلى أن اللجنة لازالت تستقبل طلبات التعويض و شكايات الادعاءات بانتهاكات حقوق الانسان على مدار السنة و تحويلها للقطاعات الحكومية المحلية و المركزية قصد البت فيها. و ثمن التقرير قيام اللجنة الجهوية بزيارات متعددة للسجون ( سبع زيارات ) و قيامها بتسهيل عدد من الزيارات للسجون المحلية ( العيون – السمارة ) . و ورد في التقرير جملة من المعطيات المهمة و من أهمها إشارته إلى أن في سنة 2013 أعلنت الحكومة أنها بصدد زيادة تدريب أفراد الأمن في مجال حقوق الإنسان مع التنسيق بشكل منتظم مع المجلس الوطني لحقوق الانسان و لجانه الجهوية للاستفادة من خبرات أعضائه . و خص التقرير بالذكر قيام اللجنة بعد ذلك مباشرة بعقد عدة لقائات تشاورية مع السلطات الأمنية ختمت بالتوقيع على إتفاقية بروتوكول مع قوات الأمن المحلية مما مكن العديد من الجمعيات و المنظمات الحقوقية من الاستفادة من دورات تدريبية جنبا الى جنب مع قوات الامن .

وحسب التقرير أن في عدة مناسبات عقدت اللجنة الجهوية خلال 2013 و 2014 بالتنسيق مع معهد جنيف لحقوق الإنسان عدة دورات تدريبية حول آليات حماية حقوق الإنسان والرصد في سجن العيون .

وأشار تقرير الخارجية الأمريكية للملاحظات التي أبدتها اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالعيون – السمارة في أكتوبر الماضي بخصوص الهجرة و المهاجرين عندما نقلت بأنها لاحظت ارتفاعا ملحوظا في عدد المهاجرين في كافة تراب الصحراء و بأن قانون الهجرة الجديد سيطبق عليهم . و أضاف التقرير أن لجنة العيون لحقوق الأنسان تتدخل و تقدم خدمات حمائية للصحراويين حسب ما هو متعارف عليه في مجال حقوق الإنسان الكونية و تحافظ على تواصل غير رسمي مع الجمعيات الغير معترف بها من طرف الدولة المغربية و كما تقوم اللجنة بالتحقيق في القضايا التي تثيرها هذه الجمعيات او القضايا التي تثار عبر الانترنت او عبر الاعلام المحلي و الوطني و الدولي .

والجدير بالذكر أن التقارير السنوية التي تصدرها الخارجية الأمريكية حول ممارسات حقوق الإنسان تشمل الحقوق المعترف بها دوليا سواءً منها الفردية أو الحقوقية أو السياسية أو المدنية و حقوق العمال على النحو المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية الأخرى . و تقدم الخارجية الأمريكية تقارير عن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الكونغرس الأمريكي وفقا لقانون المساعدات الخارجية لعام 1961 وقانون التجارة لعام 1974.

ويطلب الكونغرس المعلومات عن حالة حقوق الإنسان لاستخدامها في القرارات السياسية المرتبطة بالمساعدات والتجارة وغيرها من مجالات العلاقات الثنائية و يعكس نشر هذا التقرير السنوي إهتمام الولايات المتحدة بدعم حقوق الإنسان والنهوض بها في جميع أنحاء العالم .

03/07/2015