حصري. الجزائر تغيب عن اجتماع وزراء خارجية دول 5+5 المقام بطنجة

كشفت مصادر موثوقة لـLe360، أن رمطان لعمامرة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في الجزائر، لن يحضر اجتماعات الدورة الحالية لمجموعة 5+5 والمكونة من وزراء خارجية خمس دول مغاربية هي: الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، وخمس دول أورومتوسطية هي: فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ومالطا.

وأوضحت نفس المصادر إلى أن أسباب الرفض بقيت مجهولة لحد الساعة بالرغم من الدعوة التي تلقتها وزارة الخارجية الجزائرية من نظيرتها المغربية قبل نحو شهر للمشاركة في الدورة الحالية التي ستنعقد يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين بإحدى الفنادق الكبرى بمدينة البوغاز طنجة، وبحسب مصدرنا فان المشاركة الجزائرية ستنحصر فقط في سفير الجزائر بالرباط والذي سيحظر إلى جانب مبعوث خاص جزائري.

من جانبه حصل Le360 على معطيات خاصة بأهم الملفات التي ستتم مناقشتها خلال الدورة الحالية بمدينة طنجة، وهي الدورة التي سبق وان أعلن عن إلغاءها قبل نحو شهرين لأسباب مجهولة ، وسيبقى الملف الأمني المتعلق بالإرهاب والجماعات المسلحة والوضع في منطقة الساحل والصحراء، من بين المواضيع التي ستكون محور مناقشات هذه الدورة ، كما أن مصادر خاصة أشارت في نفس الإطار إلى أن جانب الهجرة سيكون هو الآخر من بين الملفات التي سيتم تدارسها، بالإضافة إلى مسائل تتعلق بالتعاون في مجالات متعددة.

اجتماع وزراء خارجية دول غرب المتوسط المعروفة اختصارا بمجموعة 5 + 5 بمدينة طنجة ،سيشكل مناسبة أيضاً لمناقشة التحديات الأخرى المرتبطة في قضايا لتعزيز مسلسل التشاور وآليات التعاون الإقليمي المتضامن والفاعل بغية جعل المنطقة فضاء خاصا للتعاون البناء .

نشير إلى أن المجموعة، تأسست في 1990 بالعاصمة الايطالية روما، وتسعى إلى تكثيف التشاور بين البلدان الأعضاء والنهوض بالتعاون الإقليمي وتعزيز الحوار السياسي وتحقيق توافق حول المقاربات المتعلقة بالقضايا والإشكاليات ذات الاهتمام المشترك.

Le360

03/10/2015