بعد عرض الشريط "الساحل والصحراء.. الروابط، التهريب، المخدرات والإرهاب" للمخرج حسن البوهروتي باستوكهولم، تمت إعادة عرضه، باللغةً الإنجليزية، في أوسلو، بأحد أعرق المعاهد النرويجية (معهد الثقافة والأدب)، والذي يضم اتحاد كتاب النرويج. وقد حضر هذا العرض نخبة من رجال الأدب وأفراد من الجالية المغربية المقيمة في النرويج. وقد تم فتح نقاش حول ما يعرفه الساحل حاليا مِن تنامي ظاهرةً الاٍرهاب والاختطاف، والتي هي مضامين ومحاور الشريط.

هذا وقد حضرت، إلى جانب مخرج الشريط، ماريا سندرا ماريانا التي تم اختطافها من طرف أعضاء من  البوليساريو قبل المتاجرة بها و"بيعها" للقاعدة في شمال مالي.

وعرضت ماريا سندرا، أمام الجمهور الذي تابع مجريات الفيلم، مأساتها اليومية، وكيف تحولت حياتها إلى جحيم خلال 14 شهرا....

للتذكير فالشريط يروي كذلك العلاقة الموجودة بين المنظمات الإرهابية والمسلحة في الساحل وعناصر من البوليساريو في ظل غياب الأفق والآمال، حيث تصبح ساكنة المخيمات فريسة للمنظمات الإرهابية....

للإشارة، بعد محطة أوسلو سيتم عرض الشريط في كوبنهاكن اليوم الأربعاء 11 أكتوبر 2017.

14/10/2017