يخوض المغرب ابتداء من يوم غد الاثنين حملة ديبلوماسية في العديد من الدول الإفريقية، قبيل عقد قمة الاتحاد الإفريقي نهاية الشهر، بأديس أبابا، بغية ترسيم عودته الرسمية للمنظمة القارية.

 

وأنيطت هذه المهمة لعشرين سفيرا، قبيل جولة جديدة للملك محمد السادس، ستأخذه بالاساس إلى دول غانا وزامبيا وإثيوبيا، حيث أشارت مصادر حكومية إلى أن السفراء المغاربة سيزورون حوالي عشرين بلدا إفريقيا، لشرح رؤية الملك في مجال تنمية الشراكة جنوب-جنوب، والدور الذي يمكن أن يلعبه المغرب في مجالات التعاون وحفظ الأمن والسلام في القارة.

 

يذكر أن الاغلبية الساحثة من الدول الإفريقية، ترافع من أجل عودة المغرب للاتحاد الإفريقي، كما تو التوقيع على مشروع قانون بالبرلمان المغربي من أجل العودة الرسمية للمغرب للاتحاد الإفريقي.

15/01/2017