خطة جزائرية لإغراق المغرب بأقراص القرقوبي

نجاعة الاستراتيجية الأمنية المغربية في مواجهة تجار ومروجي القرقوبي وكذلك يقظة المجتمع المدني ،جعلا عصابة النظام الجزائري يغير استراتيجيته وخططه السرية في تهريب القرقوبي الى التراب الوطني للمملكة .
لهذا الغرض عملت الجهات الوصية الجزائرية الى إعطاء أوامر الى المختبرات الصناعية الخاصة بالأدوية بضرورة تغيير لون الصفائح من اللون الأحمر الى اللون الأبيض وزيادة عدد هذه الأخيرة من صفيحتين الى ثلاثة صفائح وبأقل الثمن اي بثمن اقل من السابق .
لعبة جزائرية مقيتة يراد منها مضاعفة الكمية المهربة الى المغرب والتي تهدف اجتياز عتبة مايفوق 45 مليون قرص من حبوب الهلوسة التي تجتاز الحدود و تحقق رقم معاملات يفوق 170 مليون درهم , وتحقيق خطتهم الاستخباراتية التي يراد منها خلق آلاف ضحايا الادمان الجدد و مئات الآلاف من المآسي الاجتماعية و الأمنية و العواقب الاقتصادية المكلفة لخزينة الدولة ،مما سيؤدي الى ضرب العمق الاجتماعي والامني والاقتصادي للمجتمع المغربي بصفة عامة .
إذن القرقوبي كارثة خطيرة يهدد وطننا وشبابنا
واقتصادنا وايضا السلم الاجتماعي مما يتطلب منا جميعا الخروج بخطة اجتماعية وامنية لوقف هذه الافة وماهي الا لعبة عسكرية واستخباراتية جزائرية دنيئة
لنتحد لوقف السلاح الذي تستعمله عناصر "الجيش الجزائري "اتجاه وطننا .
نحن نهاجم من طرفهم وعلينا جميعا ان نتحد للتصدي لخطط الأعداء الهدامة والفتاكة .
انت وأنا ضد القرقوبي=انت وأنا ضد العدو

العلم الوطني رمز الوحدة

26/11/2014