قالت النائبة البرلمانية الأوروبية رشيدة داتي “أتفهم قرار الحكومة المغربية تعليق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، طالما أن قرار محكمة الاتحاد الأوربي الصادر في 10 دجنبر الماضي يبدو غير مفهوم وغير عادل، حتى لا أقول مستفز”.

 

وأوضحت داتي في حديث خصت به يومية (لوماتان) نشر اليوم السبت، أن إعلان الحكومة المغربية تعليق التواصل مع المؤسسات الأوروبية، باستثناء ما يتعلق بالاتصالات المرتبطة بملف الطعن ضد الاتفاق الفلاحي “من شأنه أن يجعلنا نتصرف دون غموض ونتحمل مسؤولياتنا تجاه المغرب، قبل أن يفوت الأوان”.

 

وأكدت أن “المغرب لا محيد عنه في مكافحة التهديدات التي تمس اليوم أمننا. وبالنسبة لفرنسا والاتحاد الأوروبي، فإن المغرب له مقومات الحليف الإستراتيجي”.

28/02/2016