رئيسة المينورسو تحل بتندوف بعد حجز مروحية تابعة لبعثتها

عادت رئيسة بعثة المينورسو ،الكندية كيم بولديك، إلى تندوف مباشرة بعد انتهاء عطلتها، بهدف إجراء محادثات مع قادة البوليساريو بعد حجز مركبة خاصة بأفراد من البعثة.

مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء ستقوم بزيارة عمل عاجلة، غير مدرجة في جدول أعمالها، إلى تندوف حسب ما ذكرته مصادر لـle360.

و تأتي الزيارة بعد اعتراض طريق أعضاء المينورسو، ردا على قرار رفض مجلس الأمن دعوات الجبهة بزيادة صلاحياتها في الصحراء إلى مهام أخرى كمراقبة حقوق الإنسان قي المنطقة.

وكانت عناصر من البوليساريو قد اعترضوا طريق مركبة رباعية الدفع قادمة من المغرب، تابعة للمينورسو فاتح مي الجاري، بدعوى أنها تحمل لوحة ترقيم مغربية ويتوجب تغييرها ليتمكنوا من الدخول إلى ما سموه "المناطق المحررة''!

تأتي الحادثة الخطيرة بعد أن قامت البوليساريو في 30 من أبريل المنصرم بحجز مروحية تابعة لنفس البعثة، بدعوى أن طاقمها لا يتوفرون على جوازات سفر.

وتندرج هذه الأعمال في إطار سلسلة من التحرشات التي يتعرض لها أعضاء بعثة المينورسو من طرف عناصر جبهة البوليساريو بعد تبني مجلس الأمن للقرار رقم 2218 القاضي بتمديد مهمة المينورسو بالصحراء لسنة إضافية دون أن يطالها أي تغيير على مستوى الصلاحيات.

09/05/2015