قدمت رئيسة بعثة المينورسو الكندية كيم بولدوك، ليلة الخميس الماضي تقريرها عن الوضع في الصحراء، خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي.

وتماشيا مع ما جاء في تقرير الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريس حول الصحراء، الذي قدمه لأعضاء مجلس الأمن، فقد "استنكرت بولدوك رفض البوليساريو الانسحاب من منطقة الكركرات" مؤكدة أن تواجد مسلحي الجبهة بالمنطقة يشكل "انتهاكا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 26 دجنبر 1991" بحسب ما أفاد به مصدر مطلع.

كما أبلغت كيم بولدوك أعضاء مجلس الأمن بقبول المغرب عودة 17 عنصرا من بعثة المينورسو الذين سبق له أن طردهم خلال شهر مارس من السنة الماضية، مؤكدة أن 12 منهم عادوا فعلا إلى مدينة العيون.

 

23/04/2017