علم من مصادر من عين المكان بتندوف أن زعيم الانفصاليين عبد العزيز المراكشي فر بجلده خوفا  من قوة الاحتجاجات التي اندلعت في المخميات وتقودها قبل لبيهات.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر ل"تليكسبريس" من داخل "منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف" المعروف اختصارا ب"فورساتين" أن رئيس البوليساريو محمد عبد العزيز هجر مقره منذ يوم أمس، ولوحظ نهار اليوم بمخيم الداخلة متخفيا في سيارة تحمل ترقيما خاصا، بعد أن قضى يوم أمس متنقلا بين مخيمي أوسرد والعيون.

 وجاء هروب زعيم البوليساريو من مقر الرئاسة على خلفية الاحتجاجات العارمة التي تقودها قبيلتي لبيهات والسواعد أمام مقر الرئاسة بالشهيد الحافظ بعد احتجاز شخصين ينتميان لنفس القبائل كانا قادمين على متن شاحنة تحمل سلع موجهة للبيع في أسواق مخيمات اللاجئين الصحراويين بحجة عدم شرعية الحمولة، رغم أن الشخصين وهما من التجار المعروفين استوفيا الشروط القانونية لتمرير السلع المحجوزة.

06/10/2013