رجة كبرى في أوساط انفصاليي الداخل: من هما شاهدا دوزيم؟

الشهادات التي بثت لأول مرة عبر القناة الثانية في برنامج “مباشرة معكم” ليلة الأربعاء 10 شتنبر بعد أن كان هذا النوع من الاختراق للبوليساريو ومخيماتها ولتابعيها داخل المغرب يتم أساسا عبر قناة العيون، خلقت رجة كبرى في أوساط القيادة المتنفذة للبوليساريو لكن صداها كان أكبر لدى انفصاليي الداخل.

وحسب مصدر من مدينة العيون تحدث صبيحة الخميس الموالي ليوم بث البرنامج، فإن الحديث الرائج داخل انفصاليي الداخل الآن هو التساؤل عن هوية من قدما شهادتيهما للقناة الثانية، وكيف تمكنا من التسلل إلى صفوف انفصاليي الداخل، وكيف عجزت مخابرات العسكر الجزائرية عن ضبطهما أو اكتشاف هويتهما أو الانتباه إلى أنهما منتميان للتيار الوحدوي المغربي لكنهما مدسوسان داخل الأوساط الانفصالية الداخلية، من أجل كشف المخطط من الداخل.

وكانت دوزيم قد قدمت حلقة استثنائية من برنامجها “مباشرة معكم” تضمنت شهادات لانفصاليين شاركوا في الجامعة الصيفية لبومرداس قدموا شهاداتهم لأول مرة وبشكل غير مسبوق للتلفزيون المغربي عما يجري بالتحديد في الجزائر وعلاقتها بالبوليساريو وكيفية تسفيرهم ومن يمولهم ومن وجههم ويقدم لهم التعليمات لخلق البلبلة في المغرب

11/09/2014