تحتضن العاصمة السويدية ستوكهولم، يوم الثلاثاء المقبل، ندوة حول ما يسمى "حق تقرير المصير في الصحراء"، وذلك على هامش المنتدى السنوي لحقوق الإنسان الذي يقام بمدينة غوتنبرغ السويدية، المنعقد لمدة يومين.

ويحضر الندوة التي ينظمها "مركز ستوكهولم للقانون الدولي والعدالة"، خبراء في القانون الدولي وحقوق الإنسان، يتقدمهم المستشار القانوني الأسبق للامين العام للأمم المتحدة، هانس كوريل.

وأورد المركز السويدي بأنه ""منذ أربعة عقود يطالب الشعب الصحراوي بحق تقرير المصير الذي ينتهكه المغرب رغم صدور الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية الذي أكد على ضرورة ممارسة الشعب الصحراوي لهذا الحق".

ويذكر أن العلاقات بين المغرب والسويد ليست على أحسن ما يرام في الفترة الأخيرة، خاصة بعد تداول أخبار عن اعتزم الحكومة السويدية الاعتراف بما يسمى الجمهورية الصحراوية، وهو ما دفع الرباط إلى تكثيف مبادراتها وزيارات قياديين حزبيين إلى ستوكهولم للتصدي لهذا التوجه.

11/11/2015