واشنطن - أكد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، نزار بركة، اليوم الأربعاء خلال جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي، أن سكان الأقاليم الجنوبية اختاروا أن يأخذوا بأيديهم زمام مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، عبر قرارهم عدم البقاء رهائن لتقلبات المسلسل الأممي .

واعتبر السيد بركة خلال جلسة الاستماع، التي تميزت بمشاركة ثلة من أعضاء الكونغرس والسفراء الأمريكيين السابقين بالمغرب، أن "سكان هذه المنطقة من المملكة قرروا أن يتحملوا كامل مسؤوليتهم عبر الانخراط بحماس في النموذج الجديد للتنمية بالأقاليم الجنوبية، والذي انضاف إلى تنظيم ترابي وحكامة بالمملكة تقوم على الجهوية المتقدمة كعامل فعال للنهوض بالديمقراطية التشاركية".  

 

وذكر السيد بركة خلال هذه الجلسة، التي ترأستها إليانا روس ليتينن، رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمجلس النواب الأمريكي، بأن "جلالة الملك أراد أن تكون الأقاليم الجنوبية أول جهة بالمملكة يتم فيها تفعيل الجهوية المتقدمة".  

 

في هذا السياق، لاحظ أن المغرب عبأ ميزانية لا تقل عن سبعة مليارات دولار من الاستثمارات على مدى العشر سنوات المقبلة بهذه المنطقة من المملكة، بهدف مضاعفة الدخل الفردي عبر الاستثمارات في قطاعات الزراعة والصيد والسياحة البيئية والطاقات المتجددة والأسمدة.  

 

وأضاف أن هذه الاستراتيجية تطمح إلى إحداث 120 ألف منصب شغل وهو ما سيمكن من تقليص معدل البطالة إلى النصف، لافتا إلى أن هذا النموذج يروم "تقليص الفوارق بين مختلف جهات المملكة، وتسهيل الولوج إلى الخدمات الاجتماعية، في سياق يتمحور حول النشاط الاقتصادي وإحداث فرص الشغل".  

 

وسجل رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن الجهوية المتقدمة تتطلب أيضا أن تكون السياسات العمومية حريصة، قبل كل شيء، على تلبية حاجيات وتطلعات السكان.  

 

على المستوى الوطني، أشار إلى انه "بفضل قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يجسد الدستور الجديد التزام المغرب بتشجيع السلام والأمن، مع ضمان أن يتمتع المواطنون بحقوقهم الأساسية".  

 

كما أبرز السيد بركة التزام المملكة بوضع جيل جديد من حقوق الإنسان، مع السهر على النهوض بالولوج إلى العناية والحماية الاجتماعية، وكذا التعليم وسوق الشغل.  

 

وخلص رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي إلى أن "الأولوية أصبحت مرتكزة على التنمية الشاملة والمستدامة في سياق عام يساعد على رفاهية وازدهار المواطنين". 

21/04/2016