أطلق مثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الجزائر، تصريحات مناوئة للوحدة الترابية للمغرب، وداعمة لجبهة البوليساريو، وذلك خلال مشاركته في مؤتمر تنظمه الجبهة في مخيمات تندوف جنوب الجزائر.

واتهم محمد صلاح ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الجزائر في تصريحات خص بها موقعا إلكترونيا تابعا لجبهة البوليساريو، المغرب بـ"احتلال" الصحراء مضيفا أن "الشعب الفلسطيني هو توأم الشعب الصحراوي في الكفاح ضد الاستعمار بعض النظر عن الاسم أو الثوب الذي يرتديه".
وحاول المتحدث ذاته تشبيه القضية الفلسطينية، بأطروحة البوليساريو، وزاد قائلا على هامش حضوره المؤتمر الرابع عشر لجبهة البوليساريو المنعقد في مخيمات تندوف "حضوري المؤتمر الرابع عشر للجبهة لنقل تحيات قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، والتأكيد على "العلاقة التاريخية بين الجبهتين والشعبين الصحراوي والفلسطيني".
ووصف السياسي الفلسطيني العلاقة بين الجبهة الوطنية لتحرير فلسطين التي تعتبر حزبا يساريا يتخذ من الماركسية اللينينية مرجعية له، وجبهة البوليساريو بـ"الاستراتيجية".
يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تعبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن دعمها لجبهة البوليساريو ضد المغرب، فقد سبق للشخص ذاته أن حضر مؤتمرا نظمته البوليساريو في بلدة تيفاريتي قرب الجدار الرملي العازل، سنة 2007، الأمر الذي أثار في حينه حفيظة الحكومة المغربية، التي وصفت تصرف السياسي الفلسطيني بـ"المؤسف والطائش". وهو ما جعل السلطة الوطنية الفلسطينية تتدخل للإعلان عن أنه لا سلطة لمنظمة التحرير على أعضاء "الجبهة الشعبية" الموجودين خارج الأراضي الفلسطينية.

17/12/2015