ندد مغاربة يتحدرون من الأقاليم الجنوبية بالحملة المدروسة التي نهجها انفصاليو الداخل بهدف توريط مصالح القوات العمومية والسلطات المحلية بالأقاليم الجنوبية في جرائم عنف ملفقة لم يرتكبوها ليتظاهروا أمام المجتمع الدولي بأنهم مضطهدون ومحمد النوحي٬ عضو العصبة المغربية لحقوق الإنسان٬ يقول إن كل الصحراويين في الأقاليم الجنوبية يعيشون في أمن واستقرار ويثمنون جهود السلطات العمومية في استتباب الأمن والطمأنينة لدى عموم السكان٬ مضيفا أن مجموعة قليلة من الانفصاليين تشكل الاستنثناء وتريد زرع القلاقل في بعض الأحياء السكنية مستخدمة الأطفال واليافعين دون سن الرشد في استفزازاتها.

03/05/2013