قالت الصحيفة الإلكترونية الإسبانية (سيغلو 21)، أمس الاثنين، إن مخيمات تندوف، في الجزائر، أضحت فضاء مفضلا لتجنيد الجهاديين الذين يرسلون إلى بؤر النزاع.

وأوضحت هذه الصحيفة الإسبانية أن “عددا من الشباب الصحراويين المحبطين”، والذين لم يعودوا يثقون في قيادة “البوليساريو”، أشاروا إلى أن المساجد بتندوف تحولت إلى مكان لتجنيد الجهاديين الذين يتم إرسالهم إلى مناطق القتال.

وذكرت (سيغلو 21)، في السياق ذاته، بأن الأمم المتحدة حذرت من مخاطر “الإحباط المتزايد” بين الصحراويين، الذي يستغل من قبل الشبكات الإجرامية والمتطرفة في مخيمات تندوف، على الاستقرار والأمن في هذه المنطقة.

24/11/2015