ضربة موجعة للبوليساريو…قيادي بارز يلتحق بأرض الوطن

نقلت مصادر صحفية عن مصدر موثوق من داخل الأقاليم الجنوبية قوله إن رئيس المحكمة العسكرية بجبهة البوليساريو قد التحق بالمغرب، ويعد الرجل بحسب المصدر من الشخصيات البارزة داخل جبهة البوليساريو حيث كان يرأس محاكم أمن الدولة بمخيمات تندوف كما أنه وبحكم منصبه يعد بمثابة كنز معلوماتي بالنسبة للمغرب نظرا لطبيعة الملفات الحساسة التي كان يشرف عليها.

هذا، وأكدت المصادر أن العائد إلى أرض الوطن قد شكل مؤخرا لوحده قطبا معارضا لسياسات قيادات الانفصاليين، حيث سبق له وأن رفض النظر في قضية مصطفى سلمى ولد سيدي مولود معتبرا أن المحاكمات السياسية و مصادرة القناعة السياسية قد ولى زمنهما معربا عن امتناعه عن إصدار أي حكم قضائي في هذه النازلة.

وفي سياق متصل أضافت المصادر ذاتها أنه وبمجرد إشاعة الخبر في المخيمات تم عقد اجتماع أمني طارئ على مستوى قيادة جبهة البوليساريو حول أسباب هذا الالتحاق، وقد أكدت ذات المصادر أن الاجتماع تطرق لأسباب و حيثيات عودة الرئيس السابق للغرفة الجزائية بالمحكمة العليا للجبهة، و طبيعة الملفات العسكرية المحاطة بالسرية التي من المحتمل أنه يكون قد حمل في حقيبة العودة للمغرب .

نون بريس

09/06/2015