طانطان : المطالبة بحل مشكل مركز العبور للأشخاص المعاقين وتسوية وضعيته القانونية والإسراع ببناء مركز  مماثل  ببلدية الوطية

توصلنا بيان من الاتحاد الإقليمي للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بطانطان مفاده
أنه في ضل استمرار التسويف والمماطلة التي مازالت تنهجها السلطات المحلية بإقليم طانطان وغياب مقاربة شمولية وواضحة في التعاطي مع الأوضاع المزرية التي تعيشها هذه الفئة وحرمانهم من ابسط الحقوق المتمثلة في الحق في الصحة والتعليم والسكن والشغل. مما جعل الجمعيات المشتغلة في مجال الإعاقة والمنضوية تحت لواء الاتحاد الإقليمي للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بطانطان : جمعية المستقبل للمعاقين،جمعية الاتحاد لدوي الاحتياجات الخاصة جمعية الإشعاع الاجتماعية لرياضة الأشخاص المعاقين .جمعية أشبال المستقبل لرياضة الأشخاص في وضعية إعاقة ، جمعية أمل الوطية لدوي الاحتياجات الخاصة ،جمعية الرحمة انقاد الضرير. تنظيم وقفة احتجاجية ثانية أمام عمالة الاقليم للمطالبة بالحق في العيش الكريم وتنبيه المسؤولين والقائمين على الشأن المحلي بالأوضاع المزرية التي بات يعيشها الأشخاص في وضعية إعاقة بالإقليم، مطالبين بتحقيق ملفهم المطلبي المتمثل في :حل مشكل مركز العبور للأشخاص المعاقين وتسوية وضعيته القانونية والإسراع ببناء مركز الوطية للأشخاص المعاقين واستفادة الجمعيات العاملة في هذا المجال من المنح الإقليمية والجهوية ومن الامتيازات الممنوحة للإقليم ودعم المشاريع المدرة للدخل لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة وعائلاتهم وإحداث صندوق محلي لفائدتهم.ويعلنون للرأي العام  المحلي والوطني تحميل مسؤولية الوضع الحالي للسلطات المحلية والمنتخبين بالإقليم .
كما ان الجمعيات العاملة في مجال إعاقة ستخضن اعتصاما مفتوحا إذا لم يتم تحقيق ملفهم المطلبي . ويدعون كل الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية إلى دعمهم ومساندتهم ومؤازرتهم   من أجل تحقيق مطلبهم

19/07/2014