احتفلت المنطقة الامنية بطانطان، يوم السبت 16 ماي2016 بالذكرى الستين لتأسيسها، كمحطة للاعتزاز واستحضار التضحيات الجسام التي قدمها رجال ونساء الأمن الوطني في سبيل حماية الوطن من كل الأخطار ولضمان أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم. وقد جرى هذا الحفل بحضور عامل إقليم طانطان، والسلطات القضائية وكبار الشخصيات المدنية والعسكرية وفعاليات المجتمع المدني وممثلي عدد من المنابر الإعلامية المحلية، وتم خلاله تحية العلم الوطني وتوشيح صدور عدد من رجال الأمن بأوسمة ملكية اعترافا لهم بالجهود التي بذلوها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسهر على حماية وضمان سلامة الأشخاص والممتلكات بالإقليم

   وفي كلمة بالمناسبة  رحب السيد عبد الجليل وعزيز رئيس المنطقة الأمنية  بالحاضرين وشكرهم على تلبية الدعوة لمشاركتهم في هذا الحفل الذي دأبت أسرة الأمن الوطني بطانطان على تنظيمه بهذه المناسبة. ونوه بالدور الكبير  الذي يقوم به بنساء ورجال الأمن العاملين بالمنطقة الإقليمية من أجل استتباب الأمن في مختلف أرجاء المدينة بشكل متواصل وبمختلف الشوارع والأزقة، وخلال التجمعات الكبرى والمسيرات والتظاهرات الاجتماعية والثقافية والرياضية ،ولم يدخروا أي جهد في التصدي للجريمة ومظاهر الانحراف سعيا منهم في الحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم والسهر على طمأنتهم.

   من جهة أخر أكد السيد رئيس المنطقة الأمنية أن الجهاز الأمني شرع في نهج سياسة تواصلية فعالة مع رؤساء وممثلي الجمعيات المحلية وممثلي ومراسلي مختلف وسائل الإعلام المرئية والورقية والالكترونية عبر عقد لقات مباشرة معهم بهدف إشراكهم في التصدي لمختلف مظاهر الانحراف ترسيخا لشرطة قريبة ومواطنة بشكل يساهم في خلق مؤشرات تقارب مجتمعية تسمح بمكافحة صور الجنوح والانحراف في إطار مفهوم الإنتاج المشترك للأمن.

 كما أن هذه المنظومة الأمنية أثبتت نجاعتها بفضل المجهودات التي يبدلها موظفات وموظفي الشرطة العاملين من خلال تواجدهم المستمر واليقظة بالشارع العام..

   وبخصوص حصيلة مختلف المصالح التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن خلال الفترة ما بين 16 ماي 2015 و 16 ماي الجاري2016، أوضح المسؤول الأمني أنه تمت إحالة 2424 حالة على القضاء.وإيقاف 383 شخصا مبحوث عنهم متورطين في مختلف الجرائم، كما بلغ عدد  ملفات النيابة العامة المنجزة 3245 ملفا. وفي إطار مكافحة عمليات الاتجار في المخدرات والمشروبات الكحولية فقد تم حجز : 30 كلغ و645 غرام من مخدر الشيرة. و44  كلغ و10 غرامات من مادة القنب الهندي. و09 من الأقراص المهولسة. و1967 لتر من مسكر ماء الحياة. و2546 قنينة من المشروبات الكحولية . ومن جهة أخرى فقد تم استخلاص 506.500.00 درهم من الغرامات الصلحية.أما عدد محاضر مخالفات السير المنجزة والمحالة على النيابة العامة فقد بلغ عددها116 محضرا. كما تم وضع 29 سيارة بالمستودع البلدي . وسيارة واحد  وضعت بالمحجز البلدي نتيجة محاربة ظاهرة النقل السري.وبخصوص  بطاقات التعريف الالكترونية فقد تم إنجاز 4475 بطاقة.

  وفي ختام كلمته شكر السيد رئيس المنطقة الأمنية كل من ساعد من قريب أو بعيد على تحقيق هذا الانجازات القيمة.

 

17/05/2016