طانطان :تنظيم ندوة حول الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص دوي إعاقة وآليات للتفعيل

بشراكة مع المجلس الجهوي لحقوق الإنسان كلميم طانطان نظمت جمعية الإتحــاد لمســاندة ذوي الاحتياجات الخـاصة بالمركز الاجتماعي للقرب بحي تيكيريا التابع للتعاون الوطني ندوة بعنوان {الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص دوي إعاقة وآليات للتفعيل } من تأطير الأستاذ عبد المالك لديربي في بداية النشاط تمت قراءة الفاتحة ترحما على ضحايا حادثة السير المؤلمة الت وقعت بالطريق الرئيسية رقم 1 على بعد 48 كلم من طانطان في المجال الترابي للجماعة القروية الشبيكة والتي ذهب ضحيتها 34 قتيل جلهم أطفال.تلتها كلمة مقتضبة لرئيسة الجمعية أعربت فيها عن أسفها لغياب بعض ممثلي المصالح الخارجية رغم تلقيهم الدعوة أو حتى إرسال من ينوب عنهم وإن دل ذلك على شيء إنما يدل على عدم اهتمامهم ومبالاتهم بموضوع الندوة وخاصة أنها تعنى فئة مهمة من المجتمع والتي نصت جميع المواثيق الدولية والدستور المغربي على إنصافها وصون كرامتها وإدمجها بصفة طبيعية بالمجتمع وأشارت على أنه يجب على الدولة عدم التنصل وتحمل كامل مسؤوليتها أمام هده الفئة التي لازالت تعاني التهميش والإقصاء.
وفي مداخلته حول حول موضوع الندوة تطرق الأستاذ المحاضر ما تنص عليه الاتفاقية من بنود قانونية يجب أن تخرج إلى حيز الوجود وإلى السبل الكفيلة لتفعيلها في إطار مقاربة تشاركية. وبعد مداخلات كل من مندوب الشباب والرياضة، وممثلة عن المجلس العلمي، قطاع الصحة ،و نيابة التعليم، وبعض أعضاء المجالس الجماعات بالإقليم تم توزيع نسخ من الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص دوي إعاقة على المشاركين في الندوة. واختتم هذا النشاط بحفل شاي على شرف المشاركين في الندوة

19/04/2015