اعتبر الكاتب والصحفي السوداني طلحة جبريل، أن "الموقف الأمريكي من قضية الصحراء المغربية فيه التباس، عكس باقي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التي لها مواقف واضحة من القضية، وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين".

وأضاف المتحدث في برنامج خاص على القناة الثانية مساء يوم أمس  الجمعة، أن خطاب الملك في القمة الخليجية المغربية بالرياض، تضمن إشارة قوية إلى أن الموقف الروسي متفهم جدا لقضية الصحراء، عكس الموقف الأمريكي.

وأشار جبريل، إلى أن الذهنية الأمريكية تفكر بمنطق فيدرالي، وأن حل المشاكل يكمن في التقسيم، ويجب الوقوف على الموقف الأمريكي من الصحراء والتعامل معه بطريقة أخرى، وفق تعبيره.

وأوضح الأكاديمي السوداني، أن الملك باعتباره رئيس دولة، استعمل ألفاظا تدل على أنه يملك معطيات حقيقية حول وجود مخاطر تهدد المغرب، وتهدف إلى تقسيم المنطقة العربية وتجزيء الدول العربية القائمة، خاصة وأن الجامعة العربية انتهت ولم يعد لها وجود، حسب قوله.

24/04/2016