أفاد مصطفى سلمى خلال جولته الاخيرة بنواديبو الموريتانية أنه التقى مع صحراويين راغبين في العودة الى وطنهم الام ويتواجدون بمدينة نواديبو مند عدة شهور حيت اتصلوا بالقنصلية المغربية هناك لتسهيل عودتهم الى وطنهم مند شهور ولديهم أطفال ويعيشون في ظروف صعبة.

وأكد مصطفى سلمى أن هده الاسر مسجلة حسب ما صرحت به لدى القنصلية المغربية بنواديبوا التي أخبرتهم أنها رفعت ملفاتهم الى وزارة الداخلية المغربية للتأكد من هويتهم لدى شيوخ القبائل التي ينتمون اليها.

وأفاد مصطفى انه اتصل مع العديد من الشيوخ بمدن الصحراء وأكدوا له فعلا انهم توصلوا بمراسلات من السلطات الادارية المغربية والملف في انتظار موافقة وزارة الداخلية بعد ان أكد الشيوخ أن هده العائلات من أصول صحراوية,وقد أطلق المبعد الصحراوي نداءا الى الجهات المسؤولة من أجل التعجيل بانهاء معاناة هده الاسر التي فرت من جحيم المخيمات وارتمت في المجهول بنواديبو الموريتانية في انتظار تسوية وضعيتها القانونية للالتحاق بالوطن.

ومن جانبه ندعوا نحن في موقع المستقبل الصحراوي كل الشرفاء في هدا الوطن للعمل على ايصال صوت هده العائلات المنكوبة كما ندعوا جلالة الملك للتدخل عاجلا لانهاء هده المعاناة الانسانية والتسريع بالتحاق هده الاسر بدويها داخل أقاليمنا الصحراوية. 

21/11/2013