افادت مصادر خاصة من مدينة العيون ان معظم السيارات دات الترقيم الاجنبي والوطني والتي روصدت في ازقة وشوارع مدينة العيون ابان احدات العنف اختفت عن الانظار ويرجح حسب نفس المصادر نقلها الى مناطق بعيدة عن انظار السلطات المحلية التي تتعقب هده السيارات لما اثارته من رعب وهلع بين المواطنين خلال الاحدات التي شهدتها مدينة العيون.

فيما اكدت نفس المصادر ان لوحات الترقيم الاجنبي لهده السيارات مزور الغرض منه تضليل السلطات الامنية وقد تمكنت فعلا السلطات من تصوير وتوثيق العديد منها في انتظار الحجز عليها لكن تسريب الخبر ادى الى اختفاء مفاجىء لهده السيارات في شوارع العيون والمدن الصحراوية عموما.

ويرجح كما سلف الدكر ان تكون هده السيارات مخبأة في مناطق خارج المدار الحظري او في محلات مخصصة لدالك في انتظار تهدئة الاوضاع .

 

15/05/2013