تبنى الكونغرس الامريكي، للمرة الاولى، من خلال لجنة الشؤون الخارجية، توصية واضحة ودقيقة تطالب الادارة الامريكية تنفيذ نقطتين مهمتين لهما دلالت عميقة بالنسبة للوحدة الترابية للمغرب.

أول هاتين النقطتين، هو استعمال الاعانات الامريكية المقدمة للمغرب بدون قيد أو شرط لصالح الساكنة بكامل التراب الوطني بما في ذلك الاقليم الجنوبية للمملكة.

وثاني النقطتين، هو تشجيع ودعم مقترح الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية..

ويتأكد مرة أخرى، من خلال هذا القرار، أن القضية الوطنية الاولى تحظى باهتمام المسؤولين الامريكيين وصناع الرأي بهذا البلد الصديق، وهي إشارة إلى أعداء الوحدة الوطنية بعدالة قضية المغرب..

ويرى الملاحظون أن الولايات المتحدة الامريكية لا تريد أن تضيف أزمة أخرى إلى ما تعيشه المنطقة، التي تعرف عدم استقرار يهدد الأمن، وذلك من خلال السماح بتكوين دويلة يتحكم فيها مرتزقة يتاجرون بالسلاح والبشر والمخدرات ولهم علاقات وطيدة مع الجماعات المتطرفة في الصحراء والساحل..

26/10/2015