عداء مغربي يفوز بماراطون جزائري و أحداث لا رياضية من الجماهير الجزائرية بعد التتويج المغربي

فاز العداء المغربي خالد لبلق عشية الأمس بالنسخة الخامسة للماراطون الدولي للجزائر "لامدغاسن" بولاية باتنة الجزائرية و الذي جرى بين المركب الرياضي أول نوفمبر و الضريح النوميدي لامدغاسن على مسافة 42,195 كلم.

و قطع العداء المغربي لبلق مسافة السباق الذي عرف مشاركة 571 عداء من تسع دول في ظرف زمني قدره ساعتين و 32 دقيقة و 49 ثانية ، متبوعا بالعداءين الجزائريين سليمان مولاي و عز الدين شيبان.

و دخل العداء المغربي خط النهاية تحت وابل من صافرات الاستهجان من طرف بعض الأنصار المتشددين الذين حضروا فعاليات الماراطون ، في وقت شهدت فيه منصة التتويج استفزاز للمغرب بعد أن تم تقطيع النشيد الوطني.

و قد اثار فوز العداء المغربي بماراطون جزائري لغطا جماهيريا و إعلاميا كبيرا بالجزائر بعد أن اتهمت بعض وسائل الإعلام المحلية احد مرافقي العدائين المغاربة بمحاولة استفزاز الجماهير الجزائرية بعد أن قام بارتداء قميص يحمل خريطة المغرب الكاملة و عليها عبارة "الصحراء مغربية" و هو الأمر الذي اعتبته بعض الصحف الجزائرية محاولة من المغاربة لاستفزاز الجزائريين في قلب وطنهم.

هبة بريس

13/10/2014