عرض فيلم Stolen

تم أخيرا عرض فيلم 'المسروق' ٍ  الذي يحكي قصص العبودية  و السجن الذي يتعرض لهما المحتجزين من الصحراويين في مخيمات تندوف و كيف تزدهر عصابات تهريب البشر و الرق التابعة للبوليزاريو  

الوثائقي الأسترالي كان معدا في الأصل ليكون في صالح بروباغاندا البوليساريو و لكن طاقم الفيلم  أصابته الصدمة أثناء التصوير و مع لقائه بعائلات تم اختطافها و أخرى تباع و تشترى  في مظهر واضح للعبودية و انتهاك حقوق الانسان .

 و هذا رابط الخبرالجدير بالذكر أن الجزائر و البوليساريو حاولتا جاهدتين منع عرض الفيلم و تشير بعض التقارير أن حكومة بوتفليقة صرفت مليون دولار لمكتب محاماة أمريكي من أجل ذلك 

L'Algérie verse un million de dollars par an à un cabinet de lobbying américain 

 

 

28/02/2013