عرضت إدارة معرض الرياض الدولي للكتاب، فيلما وثائقيا يظهر الصحراء مبتورة من خريطة المغرب، مما استدعى تدخل وزيرالثقافة والإعلام السعودي لتفادي أزمة دبلوماسية مع المغرب.

وذكر مصدر إعلامي، أن  وزير الثقافة والإعلام السعودي عبدالعزيز خوجة، استدعى مدير المعرض بعد أن لمح الخريطة المبتورة، وطلب منه تقديم الإعتذار. 

وقال وزير الإتصال المغربي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي الذي شارك في افتتاح معرض الرياض للكتاب نيابة عن وزير الثقافة،  أمين الصبيحي ، إن "الخطأ الذي حدث في عرض الفيلم الوثائقي غير مقصود"، مشيدا بمواقف المملكة العربية السعودية في دعم المغرب بشأن قضية الصحراء. 

وأوضح الخلفي، بحسب المصدر ذاته، أن "الإحتفاء بالمغرب كضيف شرف لهذا المعرض، من شأنه أن يطور الخبرات الثقافية المشتركة والرقي بها في مجالات صناعة الكتاب ودعم الفنون والإبداع وتثمين وحماية التراث"، كما من شأنه بحسب الخلفي "بلورة وإقامة شراكات مبنية على مشاريع مدروسة لتطوير شبكات القراءة العمومية من خزانات وسائطية ومكتبات عامة أو متنقلة لتقريب الخدمة الثقافية وتفعيل التنمية المعرفية لمواطني المملكتين". 

ويشارك في هذا المعرض الذي تنطلق فعالياته أمس الثلاثاء تحت شعار"الحوار ثقافة وسلوك"، بحسب وزير الثقافة السعودي، ما يناهز 970 دار وجهة، من 32 دولة أجنبية وعربية، تقدم ما يزيد على 250 ألف عنوان ورقي، وأكثر من مليون و200 ألف عنوان إلكتروني؛ بعد أن توسعت مساحة المعرض عن العام الماضي بزيادة صالة إضافية.

 

06/03/2013