عسكريون كوبيون يدربون انفصاليين من الداخل

يوجد أزيد من ثلاثين انفصاليا من الداخل، منذ أسبوعين، بمخيمات تندوف، حيث يخضعون لتدريب من طرف خبراء عسكريين كوبيين. عودة بالصور إلى تدريب ليس كالتداريب.

هم مغاربة، من الأقاليم الجنوبية، يوجدون منذ 15 يوما بمخيمات تندوف، لتلقي تدريب شبه عسكري، تحت إشراف خبراء عسكريين قدموا خصيصا من كوبا.

وقد تمت دعوة "المتدربين"، أول أمس الاثنين 8 دجنبر، لحضور اختتام ما يوصف بـ"المناورات العسكرية" جنوب تندوف، تحت إشراف زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز، ومن يسمى بـ"وزير الدفاع" في جمهورية الوهم.

وقد خضع انفصاليو الداخل، خلال نصف شهر لنوعين من التكوين من طرف الخبراء الكوبيين؛ الأول يهم التدريب على تقنيات حرب العصابات، والثاني يهم استعمال تكنولوجيا "الميلتيميديا" خدمة للدعاية الانفصالية.

وحسب مصادر Le360 فإن الاستعراض الذي تم الاثنين بتندوف كان سيعلن نهاية التدريب وعودة النشطاء إلى الأقاليم الجنوبية المغربية، مسلحين بـ"دبلوماتهم"، وخصوصا بمبلغ يصل إلى 3000 دولار!

للإشارة، فإن من بين المشاركين من انفصاليي الداخل حمزة فيلالي، كلمي بوهلا، بشرى بنطال، أم سعد شراوي، لالا الهوماني، منلوح محمد، محجوب أولاد الشيخ، السالكة ليلي، والدافي كورية.

09/12/2014