أكد وزير الخارجية الفرنسي٬ لوران فابيوس٬ على الحاجة الملحة لتحقيق تقدم في ملف الصحراء الذي "يعرقل٬ مع الأسف٬ تقدم اتحاد المغرب العربي"٬ وذلك على أساس مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب وتدعمه فرنسا.

 

وذكر رئيس الدبلوماسية الفرنسية٬ في حديث لأسبوعية (جون أفريك) بالتقدم الذي تم تحقيقه في مجال حقوق الإنسان في الصحراء٬ مضيفا قوله "في ما يخصنا٬ فإننا ندعم حقوق الإنسان٬ لكن في ظروف تكون فيه مفيدة وفعالة٬ خلافا لأي مبادرة من شأنها عرقلة مهام المينورسو٬ وبالتالي لن تحقق أي تقدم في الموضوع".

 

وأردف فابيوس قائلا "منذ أمد بعيد٬ ما نأمله هو التوصل إلى حل عادل ودائم مقبول من الطرفين وتحت رعاية الأمم المتحدة٬ طبقا لقرارات مجلس الأمن" كما أن "مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007 يعتبر أساسا جديا وذا مصداقية في أفق إيجاد حل متفاوض بشأنه".

28/04/2013