في أول رد فعل لمغاربة إسبانيا على قرار سلطات الجارة الشمالية والذي من خلاله  قامت بطرد المغربي نورالدين الزياني رئيس اتحاد المراكز الاسلامية بإقليم كاتلونيا، قال رشيد فارس، رئيس جمعية أصدقاء الصحراء المغربية والناشط الحقوقي ببرشلونة في تصريح لMWN  عربية،  أن القرار “جائر وظالم وغير مبني على أسس قانونية’.

 ووصف فارس الخطوة الإسبانية “بالغير مسؤولة والغير المشروعة واللاديمقراطية”، معتبرا أن الزياني “مواطن مغربي نمودجي ومثال لاندماج الجالية المغربية بكاتلونيا والبلد بصفة عامة.”

من جهة أخرى، طالب فارس الحكومة المغربية بالتدخل العاجل لرد الإعتبار للمغرب وللزياني لدفع نظيرتها الإسبانية للتراجع عن القرار  وتمكين نورالدين الزياني من العودة بسرعة لعائلته بإسبانيا، والتي لا تزال تعيش على وقع الصدمة.

16/05/2013

التعليقات (3)

  • anon
    كريم (لم يتم التحقق)

    الزياني جسوس كبير وقد نال جزاءه للتجسس على المغاربة في كتالونيا و القادم سيكون رشيد فارس الذي تحوم حوله العديد من الشبهات ومن المحتمل ان يكون عميلا هو الاخر

    مايو 17, 2013
  • anon
    admin

    هل لديك دليل على كلامك ام انها شائعات المخابرات الجزائرية

    مايو 20, 2013
  • anon
    جواد (لم يتم التحقق)

    الغريب ان اسبانيا تتدخل في الشأن المغربي و تدعم الانفصاليين و تجد حرجا كبيرا في مغربي يساند الكطلان..انه اختلال في الموازين

    مايو 21, 2013