شجعت فرنسا عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي، معتبرة أن هذا القرار سيشكل "مساهمة هامة في الاندماج المتنامي للقارة الافريقية ".

 

وقال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية ، رومان نادال ،في لقاء مع الصحافة ، اليوم الثلاثاء إن "عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي سيشكل مساهمة هامة في الاندماج المتنامي للقارة الافريقية ، الذي تشجعه فرنسا".

 

وأضاف نادال أن " افريقيا موحدة، تعتبر في الواقع عاملا للسلم والاستقرار والتنمية بالنسبة للقارة كما هو الشأن بالنسبة لبقية العالم".

 

وكان الملك محمد السادس قد أعلن في رسالة الى القمة ال27 للاتحاد الأفريقي في كيغالي، أول أمس الأحد، عن قرار عودة المغرب إلى هذه المؤسسة الإفريقية. 

 

وعقب ذلك وجه 28 بلدا عضوا في هذه المنظمة ملتمسا ل رئيس جمهوية تشاد، الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، من أجل تعليق مشاركة "الجمهورية الصحراوية " الوهمية مستقبلا في أنشطة الاتحاد .

 

21/07/2016