أقدم العديد من العناصر الانفصالية بمخيمات تندوف جنوب الجزائر بمعية عدد من النشطاء من اوروبا على رشق الجيش المغربي بالحجارة بواسطة 'مقالع' تقليدية هده العناصر الانفصالية بعضها بزي عسكري اقتربت من الجدار الامني المغربي وبدات في سب وشتم الجنود المغاربة الدين كانو غير ابهين باستفزازات هده العناصر المدعومة من طرف بعض النشطاء الدوليين المؤيدين لاطروحة الانفصال.

وياتي هدا الفيديو الجديد بعد ان قمنا في  الايام الماضية على نشر فيديو يوثق لتحريض احد عناصر المينورسو لشباب انفصاليين على القتال ضد المغرب وبموجبه قدم المغرب احتجاجا رسميا الى المينورسو وطلب بفتح تحقيق في النازلة خصوصا ان هده العناصر المنتمية للمينورسو لم تلتزم بمبدا الحياد الدي يجب ان تتحلى به هده العناصر.

 

26/04/2013