شهد مهرجان ابن بطوطة الدولي الذي يقام هذه السنة تحت شعار "الرحالة سفراء السلام" من 9 الى 12 نونبر بمدينة طنجة , العديد من الفعاليات التي تحتفي بثقافة المملكة المغربية المتميزة وقد حضي الموروث الثقافي والفكري بمكانة بارزة من خلال المشاركة المتميزة لخزانة "ال عبد الباقي سبويه "فيها من نفائس وذخائر بما كالوثائق والمخطوطات التي توثق لفترات زمنية سابقة وتوضح لقارئها الارتباط الروحي والسياسي لأهل وممثليهم المغرب على الصحراء بسلاطين باقي التراب الوطني, كالبيعات الشرعية لساكنة الصحراء والرسائل بين سلاطين وشيوخ وأمراء القبائل الصحراوية التي تزيل كل لبس وتفند كل دعاية تروم التشكيك في الوحدة الترابية للمملكة المغربية , سيتم هذا عرض جانب الى وثائق ومخطوطات في مختلف العلوم: علم الفلك, الحساب, الانساب, الفلسفة, الفقه, العقيدة ... وغيرها من فنون وعلوم اتقنها ثلة من علماء هذا الشطر من الوطن.

ومن مميزات هذا المعرض الذي سيقام لأول مرة بمدينة طنجة:

تسليط الضوء على حوالي عشرة قرون مما تزخر به حضارة المغرب في الصحراء.

 

إثبات مغربية الصحراء في معرض ضخم لوثائق و مخطوطات تعرض لأول مرة

وقد أكد السيد محمد الدقاق الرئيس الشرفي للجمعية المغربية لابن بطوطة على اهمية هذا المعرض التاريخي الذي سيكون صلة وصل بين شمال و جنوب المملكة ومناسبة لعرض وثائق تعود الى زمن ابن بطوطة وما قبل, كما ان هذه المخطوطات يمكن ان تعتمد كوثائق مرجعية في المحافل الدولية لتثبيت شرعية الموقف المغربي الرسمي.

كما أكد الدكتور عبد الوهاب سبويه المسؤول على هذا المعرض الفريد من نوعه ان هذه الخزانة من اقدم الخزانات وأغناها من حيث الكم و النوعية وذلك باختلاف ما تحتويه من وثائق و مخطوطات و إصدارات, حيث انها من اقدم الخزانات في الأقاليم الصحراوية للمملكة المغربية وتعد شاهدا على مراحل تاريخية مرت بها الاجيال في جنوب المغرب. 

29/10/2017