إحتفالا بالمولد النبوي الشريف ، وتحت شعار: " مبادئ التسامح ورح المواطنة أساس خلق نموذج تنموي محلي"،أحيت قبائل أيتوسى بكلميم، اليوم الثلاثاء، فعاليات الملتقى الديني الحادي عشر لزاويتها بحي تيرت بكلميم.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى الذي نظمته جمعية أيتوسى للتنمية الشأن الثقافي والإجتماعي ، في إطار التقاليد القيم الدينية التي دأبت قبائل أيتوسى على إحيائها سنويا بمناطق تواجدها بجميع أنحاء المملكة.

وفي كلمة له بالمناسبة ،أكد رئيس الجمعية ، ماء العينين بوزنكاط، ، أن استحضار السيرة النبوية وما تتضمنه من شمائل وأخلاق في إطار هذا الملتقى يتوخى منه إستخلاص الدروس والعبر لزرع ثقافة الإخاء والتسامح بهدف خلق مواطن صالح ومسؤول ومبادر مساهم في تعزيز التنمية الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، التي تشهدها المملكة.

واستهل هذا الملتقى الديني الذي حضره والي جهة كلميم السمارة عامل إقليم كلميم ، رفقة وفد مدني وعسكري وأمني، بإقامة شعيرة "النحيرة" في جو يطغى عليه الجانب الديني والروحي، وإلقاء قصائد شعرية باللهجة الحسانية تناولت مواضيع متعددة ذات بعد وطني وديني وتراثي، ابدع في نظمها كل من الشاعر محمد الغيث گين وبوسحاب جغاغة والطالب بوي لعتيك.

04/02/2014