قبائل ايت توسى بطانطان  تقيم حفل تأبيني للمرحوم الكلونيل ماجور إدا ولد التامك

نظمت قبيلة ايت توسى بطانطان حفل تأبيني لمرحوم الكلولونيل ماجور والمقاوم ايد ولد التامك بمناسبة مرور40 يوما على وفاته. افتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلته كلمة رئيس جمعية ايت توسى للثقافة وإحياء الثراث الديني بطانطان وكلمة النائبة الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير اللذين ذكرا بالبطولات التي قام بها الفقيد خدمة للوطن وبمناقب المرحوم والتي تتجلى في حسن الخلق والتواضع والكرم والكبرياء والشموخ والعطف على الفقراء والتواضع وخدمة الناس.
الفقيد من مواليد سنة 1910 انخرط في جيش التحرير سنة 1955 وتدرج في عدة مسؤوليات أهمها توليه منصب قائد الرحى بالمقاطعة السابعة لجيش التحرير بعد القائد ،كما تولى قيادة المقاطعة السابعة لجيش التحرير كما أن الفقيد أبلى البلاء الحسن في مشاركته الميدانية في العديد من العمليات والمعارك التي قام بها جيش التحرير بالجنوب منها : معارك في مجال ايت باعمران نواحي سيدي إفني إضافة إلى مشاركته في الكثير من المعارك منهما معركتي تلوين ومعركتي أم العشار الأولى والثانية مركالة ( ناحية فم الحصن ) الشهيرتين إضافة إلى عدة معارك أخرى كتكل نواحي مريطانيا وارغيوة بتخوم الصحراء، ومعركة الساقية الحمراء ومعارك اخرى ضد الجيش الاسباني بايت باعمران وغير ذلك .
هذا فقد تحمل الفقيد عدة مسؤوليات منها مشاركته في وفد أعيان الصحراء وايت باعمران ومريطانيا ومختلف القبائل وتكنات جيش التحرير بتلك المناطق في مؤتمر الرباط سنة 1959
الفقيد تم تعيينه من طرف جلالة الملك الراحل الحسن الثاني عضوا في تركبة المجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وجيش التحرير سنة 1973. وبعد التحاقه بصفوف القوات المسلحة الملكية سنة 1960 شارك الراحل في حرب الرمال بين المغرب والجزائر سنة 1963 كما عمل بحامية ورزازات سنة 1974. ودفاعا على وحدة المغرب ضد خصوم وحدته الترابية خاض معارك بطولية بنواحي لبيرات وأسا.كما تمكن الراحل وهو برتبة نقيب بتاريخ سنة 1976 في معركة " لعكد " غرب مدينة تيندوف على مسافة تقدر ب 70 كلم من أسر ضابطي صف جزائريين مكلفين بالمواصلات اللاسلكية ونقل معلومات حربية، كما أنه تولى مسؤولية القيادة العسكرية بنواحي تويزكي . المرحوم إدا ولد التامك عين باشا على مدينة الزاك في الفترة ما بين 1976 و 1980 حاز على مجموعة من الأوسمة والنياشين العسكرية. كما تم تكريمه من قبل المندوبية السامية لقدماء المقاومين وجيش التحرير بوسام ملكي من درجة قائد سنة 2003.وفي اكتوبر سنة 2005 وشحه جلالة الملك محمد السادس بكلميم برتبة كولونيل ماجور .
المرحوم تقاعد من صفوف القوات المسلحة الملكية سنة 2011، والتحق بالرفيق الأعلى فجر 6 يناير 2015 بآسا عن عمر يناهز 105 سنة .
حفل التأبين حضره مجموعة من أعيان القبائل الصحراوية وممثل السلطة الإقليمية وممثلي وسائل الإعلام المرئية والمكتوب والنائب الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير التي تناولت الكلمة مبرزة فيها نبذة عن حياة الفقيد وبطولاته.

21/03/2015