بثت الفضائية الأمريكية"السي إن إن"، صورا للإنفصالية أميناتو حيدر اعتبرتها عدد من وسائل الإعلام مفبركة، وذلك في إعادة لسيناريو الإعلام الإسباني الذي نشر قبل عامين صورا لأطفال فلسطيين من غزة ونسبها لأطفال مغاربة بمدينة العيون .

وقد عرضت القناة الأمريكية الدائعة الصيت بالموازاة مع مقابلة أجرتها مع الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، محمد لوليشكي، في برنامج "أمانبور"، صورا  واحدة منها قيل إنها لـ"أميناتو حيدر" و هي بصحة جيدة، وصورة تعود لسيدة أسيوية عليها آثار تعذيب، لا علاقة لها بالإنفصالية حيدر. 

وأشارت مصادر إعلامية، إلى أن لوليشكي حاول تنبيه القناة إلى أنها تعرضت للخداع من خلال عرض تلك الصور المفبركة. 

هذا وتوقفت عدد من المواقع الإلكترونية عند الحادث الذي يعيد بحسبها إلى الأذهان الحملة التي شنها الإعلام الإسباني على المغرب خلال أحداث مخيم اكديم ازيك، ببثه لصور أطفال غزة، حيث حاولت هذه المواقع توضيح الفرق بين صورة المرأة الأسيوية وأميناتو حيدر.

08/03/2013