مؤسس "كرانس مونتانا": الجزائر مارست ضغوطا لثني المنظمين عن اختيارهم المغرب لاستضافة المنتدى

أكد الرئيس المؤسس لمنتدى "كرانس مونتانا"، جون بول كارترون، أن المغرب يتموقع اليوم كنموذج "مهم ومطمئن" في مجال التعاون والتنمية .وقال السيد كارترون، في حديث مقتضب لأسبوعية (لو روبورتير) على هامش انعقاد منتدى "كرانس مونتانا" مؤخرا بالداخلة، نشرته اليوم السبت، "توجد في إفريقيا عواصم كبرى يمكن أن تستضيف تظاهرات دولية مثل منتدى كرانس مونتانا"، مضيفا أن هذه العواصم "تستحق إثارة الانتباه إليها ودعم تنميتها وتشجيعها".

وبخصوص حملة التشويش التي قادتها الجزائر وصنيعتها (البوليساريو) ضد انعقاد هذه التظاهرة بالداخلة، أشار السيد كارترون إلى أن "الهجمات الجزائرية لا تهمني، ولا يمكنني الخوض في "خلافات سياسية".

وشدد على أن "المشكل الكبير الذي يواجه حضارتنا اليوم، يكمن في مستوى أشخاص يحكمون في العالم، ويفتقدون الكفاءة اللازمة بشكل كبير، حيث الافتقاد للكفاءة يكون أحيانا موازيا لغياب تام لفضيلة التواضع، وثمة تبرز الغطرسة".

وفي هذا الصدد، أعرب كارترون عن أسفه لموقف الجزائر التي مارست ضغوطا لثني المنظمين عن اختيارهم المغرب لاستضافة هذه التظاهرة المرموقة، قائلا: " ليس هناك شيء أسوأ من طرف مفتقد للكفاءة ولا يقبل الاستماع إلى النصائح والمشورات".

21/03/2015