أكد المحامي الفرنسي والملاحظ الدولي هوبرت سيلان أن الحكم الذي صدر، فجر اليوم الأربعاء، في إطار محاكمة اكديم إزيك حكم، "متوازن" و"منصف". 

 

وأوضح المحامي الفرنسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "هذا الحكم ميز بين التهم الموجهة للواقفين وراء الأحداث وتلك الموجهة للمنفذين". 

 

وأشار المحامي الفرنسي إلى أن القضاة درسوا "بعناية فائقة مجموع المعطيات" في هذه القضية التي دامت نحو ثمانية أشهر أمام القضاء المدني. 

 

وقد قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقتها بسلا، فجر اليوم الأربعاء، بأحكام تراوحت بين سنتين حبسا نافذا والسجن المؤبد في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم إزيك. 

 

20/07/2017