محجوبة تصل إسبانيا و ستعقد ندوة صحفية اليوم بفالنسيا

علمت أن الشابة "محجوبة محمد حمد ديداف" التي تبلغ من العمر 23 سنة و الحاملة للجنسية الاسبانية، قد تم إخراجها من مخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب غرب الجزائر، عن طريق مذار تيندوف في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 29 أكتوبر الجاري.
و أضافت بعض المصادر أن الشابة التي كانت تقيم بخيمة والدها، الذي أسر على بقائها معه خوفاً عليها من الثقافة الغربية و الديانة المسيحية حسب قوله، تحيث نقلتها سيارة من المرجح أنها تابعة لأحد المسؤولين بقيادة البوليساريو من خيمة والدها صوب مطار تيندوف و بعدها الى العاصمة الجزائر و منها الى العاصمة الإسانية مدريد و هي الآن تتجه الى مدينة فالنسيا للحصور لمؤتمر صحفي هنالك.
و لم تستبعد مصادر أن تكون البوليساريو هي من سهر على خطة سفر الشابة المحجوبة بتعاون مع السلطات الجزائرية، لما أصبحت تواجهه البوليساريو من إتقادات بسبب قضية محجوبة على المستوى الدولي و الحقوقي وخصوصاً بعض تقرير هيومن رايتس واتش الأخير
يذكر أن العائلة الإسبانية التي تتبنى الشابة المحجوبة، يعمل وادلها في جهاز المخابرات الإسبانية مما أعطى للقضية بعداً كبيراً و بشكل سريع تحولت الى قضية رأي عام وطني بالمملكة الإسبانية.

29/10/2014