نفدت قوات الدرك الصحراوي مساء أول أمس طوقا أمنيا على مخيم السمارة وبالضبط بدائرة المحبس حيت قامت  بمداهمة عدة منازل وروعت الساكنة مما خلق حالة هلع وخوف واغماءات في صفوف النساء عمت كافة ارجاء المخيم قبل أن تتراجع هده الوحدات العسكرية بعد تدخل مديرية الشرطة بنفس الولاية والتي طلبت من الوحدات مغادرة المخيم لعدم وجود ترخيص قضائي للقيام بهده المهمة.

الحادت يبين بجلاء صراع الاجنحة داخل بيت العنكبوت بالرابوني والدي يعيش على وقع تطاحنات سياسية بدت للعلن وتوحي بتغيرات جدرية سيعرفها نظام الرابوني في الشهور القليلة القادمة رغم محاولات جناح الرئيس التغطية عليها لكن سرعان ما تفضحها الاتار المترتبة عليها.

المستقبل الصحراوي من تندوف

 

13/12/2013