في خضم لعبة شد الحبل بين المغرب و الأمين العام للأمم المتحدة, اقترحت مدريد وساطتها لحل الأزمة بين الطرفين .

و حسب سكرتير الدولة في الخارجية الاسبانية اغناسيو ايبانيز, فان بلاده تطمح لتهدئة التوتر بين الأمم المتحدة و المغرب و أنها عى اتصال دائم بجميع الأطراف لتقديم المساعدة في مشكل لا يحتمل المزيد من سكب الوقود على النار, حسب تعبيره.

و كان الناطق باسم الأمين العام فرحان حق قد أشار الى أن الأمم المتحدة في في محادثات حثيثة مع السلطات المغربية من أجل التوصل الى حل وسط بين الطرفين يؤدي الى عودة المينورسو الى اتمام عملها كما كان سابقا .

22/03/2016