مساعي نرويجية لتمديد صلاحيات بعثة المينورسو

تروج أخبار تفيد أن التحركات الأخير لوزير خارجية مملكة النرويج "بورخ بريندي" لإحياء ملف توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة (المينورسو) لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، واجهاتها عراقيل من طرف دول عظمى داخل مقر الأمم المتحدة بنيويورك.
و أضافت المصادر أن وزير خارجية النرويج كلف مندوب بلاده الدائم لدى الهيئة الأممية، من أجل التنسيق غير الرسمي مع مندوبي الدول العظمى و كذا ما يسمى مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية، من أجل إيجاد صيغة قانونية دولية، تجمع أراء جميع الأطراف و ترضي جميع الأطراف المتدخلة في ملف الصحراء.
و أكدت مصادر أن المفاوضات السرية غير الرسمية، حول موضوع توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة (المينورسو) لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، خلص إلى صيغة وصفت "بالتوافقية" وهي تولى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مهمة المراقبة و التقرير بتنسيق مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون/السمارة، و بمساعدة منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان، تقدم من خلالها هذه الأخيرة، الدعم التقني و البشري، من أجل إنجاح عملية المراقبة و التقرير.
يذكر أن وزير الخارجية بمملكة النرويج، إستقبل من طرف رئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران يوم الاثنين الماضي 16 مارس الجاري، خلال زيارة العمل التي قام بها وزير الديبلوماسية النرويجية إلى المغرب بادية الأسبوع الفارط.

21/03/2015