عبر العديد من المشاهدين المغاربة عن استيائهم من "انحياز" قناة الجزيرة بالإنجليزية، لأطروحات جبهة البوليساريو، وحرصها على إظهار الجبهة الانفصالية بمظهر الضحية، عوض استعراض الحقيقة لمتابعي حلقة برنامج The Streamحول الصحراء المغربية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء.

وعلمت هسبريس أن منتجة البرنامج المذكور وجهت الدعوة للدكتور سمير بنيس، الخبير في ملف الصحراء المغربية، بناءً على طلب من علي اليازغي، البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي كان كذلك من بين الضيوف الأربعة لحلقة أول أمس من البرنامج المعني.

وكانت منتجة البرنامج قد اتصلت ببنيس قبل أن يقترح عليها اليازغي مشاركته في البرنامج، وخلال هذا الاتصال الهاتفي الذي جرى يوم الثلاثاء الماضي قامت منتجة البرنامج، زوليخة حسين، بما يشبه استنطاق للدبلوماسي المغربي، لمدة 30 دقيقة حول موقفه من الصحراء المغربية ومعرفته بالموضوع.
وبعد هذه المكالمة، أكدت منتجة البرنامج لبنيس أنها سترد عليه بعد 10 دقائق لتأكيد مشاركته، لكن ذلك لم يحدث، قبل أن يتبين أن "شيئا ما" يحبك في هذا البرنامج، تقول مصادر هسبريس، خاصةً بعدما ظهرت صحراوية من مخيمات تندوف تشتغل في الاتحاد الإفريقي.

وتبعا لذات المصادر، فإن اليازغي اتصل بمنتجة البرنامج، وأكد على ضرورة مشاركة بنيس في الحلقة، سعياً منه لتقديم موقف المغرب بشكل قوي، فاتصلت منتجة البرنامج بهذا الأخير، وأخبرته بمشاركته، لكن قبل ساعتين فقط، اتصلت به القناة من جديد لتؤكد له اعتذارها عن ذلك.

متابعون مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمسوا كثيرا من "انحياز" الجزيرة بالإنجليزية للأطروحة الانفصالية، وتوقفوا كثيرا عند علاقة الصداقة التي تجمع بين منتجة البرنامج، والناشطة الصحراوية المعروفة بعدائها للمغرب، وقالوا إن البرنامج تخوف من مشاركة خبير عارف بمواقف وأكاذيب هذه الناشطة.

وأبدى مشاهدون مغاربة امتعاضهم من توجه حلقة البرنامج المخصصة للصحراء، الذي ظهر عليه نوع من التعاطف مع أطروحة البوليساريو، فيما اعتبر معلقون أن منتجة البرنامج لم ترغب في مشاركة خبير مشهود له بإلمامه بحيثيات الملف، ونقاط ضعف المدافعين عن أطروحة البوليساريو.

27/11/2015